الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

أحب أن أكون حرة كالعصافير



أحب أن أكون حرة كالعصافير
وفي الهواء الطلق أغرِد وأطير
أعشق الورود وعطر الأزاهير
وأعشق الأنهار وأترنم لعذب الخرير
هنا فقط أحلامي فأرى كل شيئ مثير 
هنا سعادتي بروحي فهي لدربي تنير

Sham
14.11.2011

هناك تعليق واحد:

  1. وفي انتظارك عتاب ..
    قلبٌ تنهد من غياب
    قلمٌ وسطرٌ
    والحرفُ على الورفِ
    يداعبُ الورد المُذاب
    وفي الكتاب ..
    وقتٌ يعانقه سراب
    ريحٌ وصمتُ وسحاب
    وجدٌ ..
    وفي الروحِ اغتراب
    والشوقٌ والحنينٌ
    والعذاب
    والصبرُ ..
    وان طال الإياب
    يجدد الحُلمَ
    والظلُ على القمرِ
    أملٌ .. في رحاب

    ردحذف