الخميس، 1 ديسمبر، 2011

لهمسك صدىً يصل إلى أعالي السماوات






لهمسك صدىً يصل إلى أعالي السماوات
فينشر عبيره ويتغلغل بين أرجاء الغيمات
ولخرير أنهارك لحنٌ يتمايل ثملاً مع النسمات
ويرسم صورة عشقك ويجسدها بأبهى اللوحات
وجنونك مثل عواصف تتخبط بين أروقة المدارات
تهيم في شغفٍ قاتل لعشقٍ فاتها من سنوات
فتارةً تعصف بي وتجعلني أعيش حلو اللحظات
وتارةً تُسكن الخجل فيَ برقة كلامك وجميل العبارات
يالكَ من عاشقٍ طوَع كل الحروف وكل الأبجديات
وجعلها ملك يديه يراقصها على نغم قلبه والنبضات
روحي أعلم أنك تملك من الحنان مايفوق وصف الكلمات
و أنتَ تعلم مايحمل قلبي لكَ ومافي داخلي من مكنونات
فقد وصلتُ بحبي لك إلى أعالي الكواكب والنجمات
ورسمت اسمك بريشة من نورٍ ليشهد تاريخ البشريات
أن عشق الروح ليس كغيره من عشق البشر في الحكايات
هو عشقٌ يفوح من بين طياته شذى النقاء وعطر الطهارات

sham
1.12.2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق