الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

أرى المشاعر تأرجحني بين حزن وفرح




أرى المشاعر تأرجحني بين حزن وفرح
فمرة تنتشي روحي لحبه فيغمرني المرح
ومرة أشعر بمرارة بعده فيسكنني الترح
هل سنبقى هكذا بين بسمةٍ وجرح؟
ليتني أجد الجواب هنا في هذا الصرح

Sham
5.12.2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق