الثلاثاء، 17 يناير، 2012

هو الروح وأنا دوماً الأسير



هو الروح وأنا دوماً الأسير 
فكلما اقتربتُ منك أيها الأمير 
فاح شذاك في الأثير 
وعطَرت روحي بالعبير 
فأنا لجنونك أصبحتُ خبير 
و لدفء أحضانك سأغرد وأطير 

Sham 
18.1.2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق