الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

لم يعد لي أرضٌ ولا وطن




لم يعد لي أرضٌ ولا وطن
بعدَ أن أصبحت عيناكَ موطني
وثناياكَ أرضي ومسكني
ياأملاً يملأُ ليلي
يافرحاً يزِيِن أحلامي
يانبضاً يسكن شرياني
في بحرِ هواكَ أصبحت أنا غريق
و لآلئ عشقي نثرتها في ناصية كل طريق
لتنبت حروف حبكَ الذي يشع بريق
وتسمعك همساً دافئاً بعشقكَ يليق
فرفقاً بي ياحبيبي .. رفقاً بقلبي الرقيق

Sham
17.7.2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق