الاثنين، 9 يوليو، 2012

عندما يحلُ المساء




عندما يحلُ المساء
وتأفل شمس الحب في السماء
عندها فقط استطع مناداة نجمة العشاء
ادعوها أن تحملني إليها مع نسيم الهواء
فليس لروحي مكانٌ على أرضٍ مصيرها الفناء
فلو كان للنجوم احساسٌ لما بقلبي من مشاعر الحاء والباء
ولو سمِع القمر نبض روحي في كل نداء
لعانقت الأرض السماء في سناء
وزرعتني في فضاءها زهرةً تشع بهاء
عندها فقط استطيع رؤية حبيبي دون صخبٍ أو ضوضاء

Sham
17.5.2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق