الخميس، 12 يوليو، 2012

لأجلكَ كتبتُ القصائد والأشعار




روحي

لأجلكَ كتبتُ القصائد والأشعار
وفي عزفها اجتمعتْ مكامن الأسرار
فتمايلت لها طرباً الأزهار
وغرَدت باسمك أوراق الأشجار
كيف لا وأنتَ منبع الأحرار

حبيبي

ياروحاً تشعُ سناء
لأجلك تصبح الأرض خضراء
لأجلك تغرِد الطيور في السماء
لأجلك ينشر شذاه نسيم الهواء
فمن كأس حبك سأشرب حتى الارتواء
وفي حدائق شفتيكَ سأزرعُ وروداً حمراء
وفي شواطئ عيناك سترسو سفن الاغراء
وبين حروف الحاء والباء
سيطوف بالعشق السين والراء

Sham
1.7.2012 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق